قصص إسلامية قصيرة للأطفال

قصص الأطفال التي تحمل معاني تربوية مفيدة جداً للأطفال فى العمر الصغير ،كما انها مناسبة جدًا لعقولهم وإدراكهم لكي يستطيعوا إدراك المفاهيم و المعاني التربوية المقصودة بداخل القصص، لذلك تتم صياغة القصص وأحداثها المثيرة بطريقة بسيطة وسهلة جدًا لكي يسهُل على الطفل في سنواته الأولى أن يستفاد منها بأكبر شكل من خلال  تلك المواقف والأحداث التى تدور حولها القصة ، كما يمكن للأم ايضًا ان تشارك طفلها في قراءة القصة قبل النوم مثلًا و تجعله يشارك معها فى سرد تفاصيلها كما يمكنها تكرار ما يحدث لكي تتاكد من وصول المعلومة له ،كما يمكنك ان تسألي طفلك عن رأيه و توقعه حول أحداث القصة الباقية و ماذا يرى انه سوف يحدث فهذا السؤال سوف يزيد من تركيزه في القصة و شغفه للقراءة كما انه سوف يجعله يستخدم عقله في توقع ماذا يحدث مما سوف يقوي تفكيره و ينمي ذكائه ، القصة تأتي بأسم الرحمة من صفات المسلم و تدور أحداث القصة حولة صفة رائعة جدًا لدى الإنسان و هي الرحمة تابعي معنا قصة اليوم و لا تفوتي على طفلك فرصة القراءة او الاستماع غبى تلك القصة الشيقة ، القصة مناسبة للأطفال من عمر 3 سنوات و حتى 14 سنة ، كما يمكنك ايضًا قراءة قصص مصورة و دعي طفلك يشاهد اجمل قصص مصورة ورائعة.

قصة الرحمة من صفات المسلم:

كان يا مكان في قديم الزمان ما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه أفضل الصلاة و السلام ، كان فى يوم من الأيام هناك رجل يسير فى الصحراء وحيدًا و كان مسافراً إلى بلاد بعيدة جدًا ، وكان الجو في الصحراء شديد الحرارة فشعر الرجل الوحيد بالعطش الشديد ، و بدأ الرجل يبحث عن أي مصدر للماء في تلك الصحراء حتى وجد بئراً عميقاً جدًا ممتلئ بالماء العذب الجميل، فقام الرجل بالنزول وشرب من البئر و ارتوى وحمد لله عز وجل على الماء، وبدأ الرجل في متابعة السير من جديد فوجد كلباً صغيراً يلهث بشدة من العطش، فوقف الرجل لحظة أمام الكلب وبدأ يفكر قليلاً كيف يمكنه مساعدة هذا الكلب المسكين ويجعله يشرب من الماء و يروي عطشه ، فعندها قرر الرجل أن يرجع إلى البئر ومعه الكلب العطشان وبدأ الرجل بملئ حذاءة بالماء من البئر وقدمه للكلب حتى يشرب و يروي عطشه ، و كان جزاء هذا الرجل الحنون من الله انه غقر له و قام بإدخاله الجنة لما فعله مع الكلب و أنه اظهر له الرحمة.

الحكمة من القصة الرحمة من صفات المسلم:

أن الإنسان إذا فعل اي خير سواء لإنسان مثله او حتى لحيوان فسف يجازيه الله و يعطيه حسنات و يحط عنه سيئاته ، و ان المسلم الحق هو الذي يرحم الضعيف و يرحم غيره و بالاخص الغير قادرين على التعبير عن انفسهمم ،  الآمهم و عطشهم أو جوعهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *